مطعم لبيع العقارات!

في حال كنت تعيش على كوكب الأرض، فإنك غالباً ما سمعت أو قمت بتجربة تناول الطعام في سلسلة مطاعم ماكدونالدز الشهيرة. تمتلك هذه السلسلة قرابة 38,000 مطعم في أكثر من 100 دولة حول العالم. يذكر أن عوائد ماكدونالدز في عام 2020 قاربت 20 مليار دولار إلا أن المثير للاهتمام هو أن قرابة 34% من هذه العوائد أتت من تأجير عقارات الشركة!

مطعم لبيع العقارات؟

بالرغم من توسع انتشار سلسة مطاعم ماكدونالدز إلا أن الشركة لا تدير أغلب هذه المطاعم بشكل مباشر. تقدر ماكدونالدز أن 93% من مطاعمها مملوكة من أشخاص مستقلين عن طريق شراء حقوق الامتياز Franchise وهي عملية تقوم الشركات أو الأفراد فيها بشراء حقوق بناء مطعم ماكدونالدز في دولة أو مكان ما مقابل تكلفة محددة Royalty.

قد يبدو من الغريب أن مطعماً يربح بشكل كبير من قطاع مختلف عنه، إلا أن هذه الاستراتيجية التي تتبعها ماكدونالدز مرتبطة بسلسلة مطاعمها، حيث إن الشركة بدأت منذ مدة طويلة بشراء أراض ومبان لتقوم بتأجيرها باعتبارها مطاعم ماكدونالدز لمن يقوم بشراء حقوق الامتياز. حسب التقرير السنوي لعام 2020، تمتلك شركة ماكدونالدز ما قيمته 40 مليار دولار من العقارات حول العالم تقريباً مما يجعلها من أكثر الشركات التجارية امتلاكاً للعقارات عالمياً!

الشركات الناجحة لا تضع البيض في سلة واحدة!

يذكرنا مثل “لا تضع كل البيض في سلة واحدة” بأهمية توزيع المخاطرة، سواءً في استثماراتنا الشخصية أو في الشركات، وهذا الأسلوب عادة ما يكون متواجداً في الشركات الكبيرة مثل ماكدونالدز وغيرها، حيث إن اعتماد الشركة على عوائد حقوق الملكية أو تشغيل مطاعمها فقط قد يرفع من مخاطرها، ولذلك قد يوفر لها الاستثمار في العقارات مصدراً آخر للربحية، سواء من خلال عوائد التأجير، أو من خلال بيع هذه العقارات وتحقيق الربح من ارتفاع أسعارها في المستقبل.

ماكدونالدز ليست الشركة الوحيدة التي تتبع هذه الاستراتيجية، بل هناك الكثير من الشركات العالمية التي توزع استثماراتها في العديد من القطاعات حتى مع نجاحها القوي في القطاع الرئيسي الذي تستهدفه، وذلك لتخفيف المخاطرة واستهداف ربحية أكبر لمستثمريها. على سبيل المثال، تستثمر شركة سامسونج الشهيرة المليارات في العديد من القطاعات المختلفة من خلال شركاتها التابعة التي تعمل في القطاعات المالية، وتصنيع الرقاقات الإلكترونية، والأدوية الحيوية والكثير. مثال آخر هو لمطعم دومينوز بيتزا الشهير والذي تأتي قرابة 60% من عوائده من بيع المعدات ومكونات البيتزا (مثل عجينة البيتزا) للمطاعم التي تقوم بشراء حقوق الامتياز الخاصة بها.

Share This