تريد أن تستثمر؟  استشر داو جونز 

 

لأول مرة في تاريخه… مؤشر “داو جونز” الصناعي الأمريكي يخترق حاجز الـ 30,000 نقطة!

 

ما هو “داو جونز الصناعي”؟

داو جونز الصناعي مؤشرٌ خاص بـ 30 سهماً تابعة لـ30 شركة أمريكية عملاقة يتم تداولها في سوق الأسهم الأمريكية مثل “آي بي إم” و”والت ديزني” و “جوجل”، ويتفاضل تأثير الأسهم على المؤشر (مثلاً “آبل” تمثل 10% من قيمة المؤشر الكلية ما يعطيها تأثيراً أكبر من غيرها على حركة المؤشر). 

لماذا كل هذه الضجة؟  

الـ30 سهماً مجتمعة تمثل كتلة ضخمة جداً من السوق الصناعي، مما يعني أن هذه التغيرات الأخيرة والإيجابية للمؤشر قد تعكس توقعاتٍ بتعافي الاقتصاد في المستقبل. 

الصورة الكلية 

لم يكن هذا التحسن من نصيب المؤشر الأمريكي (داو جونز) فقط. فقد ارتفعت أيضاً المؤشرات العالمية هذا الشهر إلى مستوياتٍ عالية مما يعكس النظرة الإيجابية للمستثمرين إلى مستقبل الاستثمار بعد جائحة كورونا، خصوصا بعد الإعلان عن التوصل للقاحٍ ذي فعالية مرتفعة (فوق 90%) مما ينبئ بعودة الحياة لطبيعتها منتصفَ العام القادم. ومن المتوقع أيضاً أن أخبار بداية انتقال السلطة الأمريكية بشكلٍ سلمي ووعودَ إدارة بايدن بحزمةٍ تحفيزية للاقتصاد فور توليه الرئاسة ستضيف أثراً إيجابياً.

ماذا يعني هذا لي؟

  • كمستثمر: الدنيا بخير. لأن ارتفاع السوق الأمريكي يؤثر عموماً على الأسواق العالمية مما قد يشير إلى لحاق باقي الأسواق بهذا التحسن. ارتفاع سوق الأسهم قد يعكس أيضا استعادة الثقة فيه وبدأ انسحاب المستثمرين من الملاذات الآمنة مثل الذهب إلى استثمارات أعلى خطورة كالأسهم. 
  • كشخص عادي: الارتفاع قد يطمئنك ويشجعك على أن تصبح مستثمراً.

 

Share This